جهاد المفاهيم (1): مصطلح "الخلق" بدل مصطلح "الكون" / فريد الأنصاري رحمه الله

الموضوع في 'منتدى الـدراسـات القـرآنـيـة' بواسطة أبوأمامة-أيت باحدواسماعيل, بتاريخ ‏5 أغسطس 2011.

  1. أبوأمامة-أيت باحدواسماعيل

    أبوأمامة-أيت باحدواسماعيل مشرف ساحة مشروع بصائر

    [FONT=arabswell_1]بسم الله الرحمن الرحيم [/FONT]​


    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، أحمده جل وعلى أن وفق كاتب هذه الكلمات إلى تتبع بعض المصطلحات و المفاهيم التي صححها الأستاد ـ رحمه الله ـ ،كما أشار إلى ذلك أخي ـ المحبوب في الله ـ عماد الدين في مشاركة سالفة كتبها سيدي فارس حفضه الله.


    وقد راسلت فيها بعض الصالحين -نحسبهم كذلك، و الله حسيبهم- مشيرا عليهم إلى مواقعها من ثراث الأستاد ـ رحمه الله ـ ، راجيا من العلي القدير أن يتم جمعها في كتاب مستقل يكون ـ بإذن الله ـ مرجعا من مراجع الإصلاح المفهومي ، عسى أن نكون بذلك قد ساهمنا في وضع لبنة من لبنات " مشروع جهاد المفاهيم " الذي مافتئ الأستاد ـ رحمه الله ـ يشير إليه



    المفهوم الأول : مفهوم الخلق بدل مفهوم الكون



    [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=j1lTVYUQwmU[/youtube]
















    نرجو من الله أن يتأهب بعض الإخوة الأفاضل إلى تفريغ هذا المقطع وكتابته حتي يتيسر جمع الكتاب




    وتعاونوا على البر و التقوى
     
    آخر تعديل: ‏13 أغسطس 2011
  2. مصطلح "السماوات و الأرض" بدل مصطلح "الكون"

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته[font=&quot]

    [/font]بارك الله فيك اخي العزيز "أبو أمامة" على هذا التمهيد و جعله الله في ميزان حسناتك.

    عندي تعقيب بسيط على كلام الشيخ رحمه الله, و هو أن مفهوم "الخلق" هو مفهوم عام يدل على كل ما خلقه الله عز و جل, من إنسان و حيوان و ملائكة و سماوات و أرض.... بينما مصطلح "الكون" المتداول إنما يشير إلى معنى خاص و هو كما جاء في موسوعة "ويكيبيديا" : "الكون يدل على الحجم النسبي لمساحة الفضاء الزمكاني (الزماني و المكاني) الذي تتواجد فيه المخلوقات العاقلة وغير العاقلة؛ وهذا كالنجوم و المجرات و الكائنات الحية." (انتهى التعريف من ويكيبيديا). ف"الكون" بهذا المعنى إنما هو جزء من "الخلق".

    و أعتقد و الله أعلم أن المصطلح المثالي لتعويض مصطلح "الكون" هو مصطلح "السماوات و الأرض" (إذا اخذنا بالتعريف المتداول للكون عند عامة الناس و هو التعريف الذي أراه صحيحا بدل التعريف الناقص الذي جاء في "ويكيبيديا" و الذي استثنى الكواكب و المجرات و النجوم و اقتصر على الحيز التي تشغله).
    و مصطلح "السماوات و الأرض" هو مصطلح قرآني أصيل ذكر عدة مرات في القرآن الكريم:
    [font=&quot]
    [/font][font=&quot]([/font][font=arabswell_1]بدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ[/font][font=&quot])[/font]​
    [font=&quot]([/font][font=arabswell_1]إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُون[/font][font=&quot])

    (
    [/font][font=arabswell_1]إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ[/font][font=&quot])

    (
    [/font][font=arabswell_1]الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ[/font][font=&quot])[/font]​
    [font=&quot]
    و مع ذلك أحب أن أشير أن مصطلح "الكون" له شواهد من القرآن الكريم كقوله تعالى: "إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ"
    [/font]
    [font=&quot]
    [/font]و الله أعلى و أعلم و حبذا لو أثرى الإخوة هذا الموضوع بمشاركاتهم
     
  3. مصطلح "الخلق" بدل مصطلح "الوجود"


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    المشاركة السابقة كانت في اقتراح مصطلح قرآني مناسب لمصطلح "الكون", و في هذه المشاركة مقترح بتعويض مصطلح مشهور متداول بمصطلح "الخلق" الذي ذكره شيخنا رحمه الله, و هذا المصطلح هو مصطلح "الوجود".

    و الإستعاضة عن مصطلح "الوجود" بمصطلح "الخلق" كفيل أيضا -إن شاء الله إذا سرى تداوله في الأمة- بالقضاء على مجموعة من العقائد الفاسدة و الكفرية, كعقيدة "وحدة الوجود" (على سبيل المثال لا الحصر), فلفظ "الوجود" لا يضع حدودا بين الخالق و المخلوق, بعكس مصطلح "الخلق" الذي يرسم حدودا واضحة صارمة بين الله سبحانه و تعالى و جميع خلقه.

    و الله أعلى و أعلم

     
  4. فارس

    فارس مشرف ساحة خواطر قرآنية

    أحسن الله إليك ! بارك الله فيك على هذا الطرح الطيب !
     
  5. الشهاب

    الشهاب عضو جديد

    رد: جهاد المفاهيم (1): مصطلح "الخلق" بدل مصطلح "الكون" / فريد الأنصاري رحمه الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخى الكريم أبوأمامة-أيت باحدواسماعيل... بناءً على طلبكم الكريم ومع محاضرة (مجالات التدبر في القرآن الكريم...) وفيها مقطع لـ جهاد المفاهيم أعلاه( مصطلح "الخلق" بدل مصطلح "الكون)والمحاضرة كاملة.. وسنقوم لاحقا بإضافة بقية الأجزاء التى طلبها اخى أبو أمامة.(لموضوعة الرائع جهاد المفاهيم). بارك الله في جهودكم وعملكم لهذا الموضوع المميز...


    http://www.youtube.com/watch?v=Vr_Q_H0Fesg&feature=youtube_gdata_player


    *مجالات التدبر في القرآن الكريم للدكتور العلاّمة الشيخ فريد الانصارى رحمه الله وفيها جهاد المفاهيم ومفهوم الخلق بدل الكون تم رفعها حصريالمنتدى الفطرية بناء علي رغبة اخينا الكريم أبو أمامة مشرف منتدى الدراسات القرآنية.



     

مشاركة هذه الصفحة