قوانين وسنن القرآن الكريم ومواضيع أخينا عبدالمجيد

الموضوع في 'منتدى الـدراسـات القـرآنـيـة' بواسطة الشهاب, بتاريخ ‏9 ديسمبر 2012.

  1. الشهاب

    الشهاب عضو جديد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إخواني منتدى الفطرية ... المسلم اخوانى الكرام يتفاعل مع اخوانه المسلمين في كل مكان الحدود الجغرافية ملغية بين المسلمين .. كلنا تفاعلنا مع مستجدات الأحداث الأخيرة في الوطن العربي أجمعه وكم تألمنا وحزنا علي تلك الدماء التى سفكت لإخواننا المسلمين سواء في ليبيا أو اليمن أو في مصر أو في العراق أو في الأحواز العربية أو في آراكان الاسلامية ,وأخيرا في سوريا وما أدراك ما يحدث لأخواننا في سوريا؟... ولكن المسلم عندما يرى مثل تلك الأحداث لا يبنى عليها انفعالات سريعة ولكن نضعها علي ميزان الشرع وميزان القرآن ونربط كل حوادث الدنيا إن كانت حوادث طبيعية أو انسانية .. نربطها بسنن الله تعالي في التغيير ... وأنا هنا أختصر الموضوع كثيرا حتي نثرى بعض مواضيع المنتدى التى بحاجة إلي تفعيل وذلك لأهميتها ... فوجدت في مواضيع أخينا الكريم عبدالمجيد بعنوان " قوانين القرآن الكريم" للنابلسي أهمية كبيرة لتدارسها ونشرها حتي نفهم سنن الله .. وجدت في مكتبتى حلقات قديمة للدكتور النابلسي عددها 21 حلقة تتكلم عن قوانين أو سنن القرآن الكريم وكانت هذه الحلقات صوتية فيى رمضان 2007 (عُرضت قبل حلقات قناة الرسالة أي أقدم وعدد حلقاتها أقل)فأحببت أن ارفعها حصريا لمنتدى الفطرية ومع مواضيع أخينا عبدالمجيد وهي أيضا بنفس الموضوع ولكن التى نزّلها أخينا عبدالمجيد هى الحلقات الأحدث والتى عرضت علي قناة الرسالة وعددها علي ماأذكر أكثر من 25 حلقة مرئية تم تفريغها كتابة هنا في المنتدى ونبدأ بحول الله وقدره مع الحلقة الأولي من السنن الكونية ونتابع نشر البقية تباعاً مستعينين بالتزامن مع مواضيع أخي عبدالمجيد...

    الحلقة الأولي من السنن أو قوانين القرآن الكريم (1)-المقدمة:


    http://www.youtube.com/watch?v=BiSNf72hNG4&feature=youtube_gdata_player



    وموضوع أخي عبدالمجيد للحلقة الأولي علي الرابط :


    http://www.alfetria.com/forum/showthread.php?t=550




    متابعة طيبة نطلق فيها العقل للتفكر بسنن الله تعالي وعظمته .
     
    آخر تعديل: ‏9 ديسمبر 2012
  2. الشهاب

    الشهاب عضو جديد

    رد: قوانين وسنن القرآن الكريم ومواضيع أخينا عبدالمجيد

    السلام عليكم اخوانى الكرام استمعنا الي كلام طيب لمقدمة القانون الاولواطلعت ايضا على ما خطه اخينا عبدالمجيد في مقدمة القانون الاول استخلصت بعض النقاط ومنها :
    *والإنسان هو المخلوق المكلف ، مكلف كي يعبد الله ، والعبادة علة وجوده ، والعبادة في أدق تعاريفها ، طاعة طوعية ممزوجة بمحبة قلبية أساسها معرفة يقينية تفضي إلى سعادة أبدية.
    *فالإنسان عقل يدرك ، وقلب يحب ، وجسم يتحرك

    *فالإنسان نفس هي ذاته ، هي التي تؤمن ، هي التي تكفر ، هي التي تسمو ، هي التي تسقط ، هي التي تحسن ، هي التي تسيء ، هي التي تسعد ، هي التي تشقى ، ذاته نفسه ، والجسم وعاء النفس في الدنيا ، والروح القوة الإلهية التي تمد الجسم بالحياة .

    هنا إخوانى الكرام عبارات نقف عليها وقفة حيث تذكرت وأنا أقرأها تلك الآية في سورة الذاريات والتى تحدد الوظيفة الأساسية والتى خلقنا من أجلها وهي:(إخلاص العبادة لله )فيالها من وقفة لو تدبرناها ..

    وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ

    ثم نتابع اخوانى ما خطه اخينا عبدالمجيد للدرس الاول وحيث ذكر الدكتور النابلسي قائلاً :

    "
    الله جلّ جلاله حينما كلفنا أن نعبده ، أعطانا مقومات التكليف ، ما مقومات التكليف ؟ الكون ، هو الثابت الأول ، هذا الكون الذي هو مظهر لأسماء الله الحسنى ، وصفاته الفضلى ، هذا الكون هو قرآن صامت ، وهذا القرآن الذي بين أيدينا هو كون ناطق ، والنبي عليه الصلاة والسلام الذي كلفه ربنا أن يبين ما في القرآن هو قرآن يمشي ، أعطانا الكون في كل شيء ، في الكون آية تدل على أنه واحد ، آية تدل على وجوده ووحدانيته وكماله ، آية تدل على أسمائه الحسنى ، وصفاته الفضلى ، هذا الكون يقرأه كل إنسان ، من كل لغة ، ومن كل لون .
    ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا
    ( سورة الحجرات الآية : 13 )
    الكون هو الثابت الأول ، كله آيات دالة على عظمة الله .
    ﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ
    ( سورة آل عمران )"

    هنا إخوانى لا بد من وقفة .. ومع الكون ..وقبل أن استرسل ببعض الخواطر عن هذا الكون البديع الدال علي عظمة الخالق أترككم مع هذا الفيديو الذى يُظهر لنا حجم الأرض مقارنة بالكواكب الأخرى ..


    [​IMG]

    نتابع لاحقا خواطرنا :

     
  3. الشهاب

    الشهاب عضو جديد

    رد: قوانين وسنن القرآن الكريم ومواضيع أخينا عبدالمجيد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نتابع اخواني الكرام ومع وقفات فيما ذكره الدكتور محمد راتب النابلسي في القانون الأول حيث لفت إنتباهنا إلأي الكون حيث قال: (الكون ، هو الثابت الأول ، هذا الكون الذي هو مظهر لأسماء الله الحسنى ، وصفاته الفضلى ، هذا الكون هو قرآن صامت ..) ثم قال : (في الكون آية تدل على أنه واحد ، آية تدل على وجوده ووحدانيته وكماله ، آية تدل على أسمائه الحسنى ، وصفاته الفضلى ، هذا الكون يقرأه كل إنسان ).. والآن نتابع إخوانى هذه الجزئية وأنقل لكم ماكتبه الدكتور النابلسي من كتابه (مقوّمات التكليف ) حيث قال:


    مقوِّمات التَّكليفِ


    1) الكونُ:


    هذا الكونُ بمجرَّاته , بكواكبه , بمذنّباتِه , بأبراجِه , بسماواتِه , بأرضه, وبما فيها من جبالٍ وأنهارٍ , وأسماكٍ وأطيارٍ ,وأنواع لاتُحصى من النباتاتِ , وأنواعٍ لا تُحصى من الحيوانات , هذا الكونُ ينطقُ بثلاثِ كلماتٍ , ينطقُ بأنّ اللهَ موجودٌ , وبـأن اللهَ واحدٌ , وبأنّ اللهَ كاملٌ.


    هذا الكونُ مَظْهَرٌ لأسماءِ اللهِ الحسنى ,, وصفاتِه الفضلى, وإذا أردت أن تعرفَ الله فالكونُ يَدُلُّكَ عليه , قال تعالي: " إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأُولِي الأَلْبَابِ" (آل عمران :190) .


    وقال سبحانه : " وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ " (الشورى: 29)



    وقال سبحانه : " وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ" (فصلت: 37).



    وقال : " وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ" (الروم:23)



    والحديث يطولُ عن آياتِ اللهِ في الكونِ , ولكنّنا نضربُ أمثلةً على تلك الآياتِ العظيمةِ .


    الآن انتبهوا معي إخواني منتدى الفطرية لهذه


    المعلومة العلمية:



    (أكتُشِفَ حديثاً مجرّةٌ تبعد عنا عشرات بلايين السنوات الضوئية, وإذا أردتَ أن تصلَ إلي أقربِ نجمٍ ملتهبٍ إلينا يبعدُ عنا أربعَ سنواتٍ ضوئيةٍ فإنك تحتاجُ إلى خمسين مليونَ عامٍ بمركبةٍ أرضيّةٍ , فكيف بك إذا أردتَ أن تصلَ إلى مجرَّةٍ تبعد عنا عشرين مليار سنة ضوئية ؟؟؟ قال


    تعالى: " فَلا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ*وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ* " الواقعة: 75-76) .



    نجمٌ صغيرٌ اسمُه قلبُ العقربِ , يتّسعُ للشمسِ والأرض مع المسافة بينهما ,قال تعالى : " ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ " (الأنعام: 102)



    وقال : " قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ " (يونس:101)


    وقد لفت اللهُ جلّ جلاله نظرنا إلي آياته, ونهانا أنْ نمرَّ عليها دونَ تفكُّرٍ وتأمّلٍ , فقال جلّ مِن قائلٍ: " وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ " (يوسف: 105)


    وبيّن الله ُ تعالى أنّ آياتهِ العظيمةَ ستظهرُ للناسِ تِباعاً , فقال تعالى : " سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ " (فصلت:53)


    إخوانى منتدى الفطرية في القرآن الكريم ما يزيدُ على 1300 (ألفٍ وثلاثمئة) آيةٍ كونيّةٍ , ألم يسئلْ أحدُنا نفسَهُ: لماذا جاءت هذه الآياتُ في القرآن الكريم؟؟؟ لو لم نكن مكلَّفين أن نتفكرَ فلماذا هذه الآياتُ ؟؟؟ هل يعقلُ أن يقولَ اللهُ كلاما لا معنى له ؟ليس هذا من المعقول إطلاقاً , فما دام هناك آياتٌ كونيةٌ فهذا يعني أنّ هناك عبادةً اسمها التفكرُ ..............



    نتابع مع هذه الوقفات,,,

     
    آخر تعديل: ‏11 ديسمبر 2012
  4. الشهاب

    الشهاب عضو جديد

    رد: قوانين وسنن القرآن الكريم ومواضيع أخينا عبدالمجيد

    السلام عليكم اخوانى منتدى الفطرية مما ذكرناه أعلاه من كتاب (مقومات التكليف ).. أحب أن اسلط الضوء علي المعلومة العلمية الآتية:

    ((أكتُشِفَ حديثاً مجرّةٌ تبعد عنا عشرات بلايين السنوات الضوئية, وإذا أردتَ أن تصلَ إلي أقربِ نجمٍ ملتهبٍ إلينا يبعدُ عنا أربعَ سنواتٍ ضوئيةٍ فإنك تحتاجُ إلى خمسين مليونَ عامٍ بمركبةٍ أرضيّةٍ , فكيف بك إذا أردتَ أن تصلَ إلى مجرَّةٍ تبعد عنا عشرين مليار سنة ضوئية ؟؟؟ ))

    تذكرت من المعلومة أعلاه محاضرة للدكتور النابلسي يشرح فيها هذه المعلومة حيث قال بما معناه .. إن أقرب نجم لنا نراه ساطعا في السماء(يبعد أربع سنوات ضوئية.. ماذا تعنى هذه الأربع سنوات ضوئية؟؟) ..لو أردت أن تذهب إليه(النجم) فإنك تأخذ سيارة (عربية) وتسوقها بسرعة 100كم في الساعة بدون توقف فإنك تصل إلي هذا النجم الذى يبعد عنا (4) سنوات ضوئية فإنك تصل بعد (50) مليون سنة ؟؟؟ هذا لــ (4) سنوات ضوئية فقط فكيف بنجوم ومجرات تبعد عنا ملايين السنوات الضوئية؟؟؟!!! ما أعظم اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه

    وإليكم إخوانى الكرام هذا الإهداء لبرنامج علمى من تقديم الداعية طارق السويدان
    http://www.youtube.com/watch?v=hn4VDZQb7HQ&feature=youtube_gdata_player


    وأختم لكم إخوانى هذه الفقرة بهذا النشيد الرائع بحب رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم(رحمة للعالمين)

    http://www.youtube.com/watch?v=4_l-pZqxgdI&feature=youtube_gdata_player



    وأيضا هذا النشيد بعنوان العفو منك إلهى:



    [​IMG]



    وأختم لكم بنشيد الحمدلله( وحقا إخوانى الحمدلله علي نعمة الإسلام) :


    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة